New Website

غرينبيس تفتتح مكتباً في افريقيا. على جدول الاعمال: تغير المناخ، وتدمير الغابات، والصيد المفرط

البيانات الصحفية - تشرين الثاني 18, 2008
افتتحت غرينبيس-إفريقيا مكتبها الأول في جوهانسبرغ اليوم، في بادرة إلتزام طويل الأمد لتثبيت وجودها في القارة السوداء والتطرق الى القضايا البيئية العاجلة، ألا وهي تغير المناخ، تدمير الغابات، والصيد المفرط. (1)

كما تفتتح المنظمة مكتباً ثانياً في كينشاسا، في جمهورية الكونغو الديموقراطية (2) في 24 تشرين الثاني/نوفمبر، وثالثاً في داكار، في السنغال في مطلع العام المقبل. وتعتبر هذه الدول محورية في حملات تغير المناخ، تدمير الغابات، والصيد المفرط.

وصرح المدير التنفيذي في غرينبيس-افريقيا أمادو كانوتي "بالرغم من فداحة المخاطر التي تحدق بالأفارقة نتيجة التدهور البيئي، فإن افريقيا قادرة على تجاوز التنمية القذرة لتصبح سباقة في جهود مكافحة تغير المناخ الكارثي وحماية البيئة الطبيعية. نحن هنا لنحقق ذلك".

ويأتي افتتاح المكتب قبل أسابيع على محادثات الأمم المتحدة حول تغير المناخ في بونزان، في بولندا (1 - 13 كانون الاول/ديسمبر) حيث ستبرم اتفاقات من أجل الحد من انبعاثات غازات الدفيئة وتجنب تغير المناخ بسبب نشاطات بشرية.

وفيما تشكل افريقيا إحدى أقل المناطق مساهمة في الاحتباس الحراري، ستشكل مسرحاً لأعنف انعكاساته، حيث يتعرض أكثر من 180 مليون شخص لتهديد مميت في افريقيا ما دون الصحراء حتى نهاية القرن. وبدأت الامطار المفاجئة، والمحاصيل الشحيحة والموارد المتضائلة تدفع الى موجة هجرة ضخمة، على خلفية التوتر والنزاعات المتواترة في القارة السوداء.

على جدول الأعمال:

تغير المناخ: تعتبر جنوب افريقيا المنتجة الرابعة عشرة للكربون في العالم، وعليها بالتالي التزام اجراءات يمكن قياسها لتقليص ما تنتجه من غازات الدفيئة، بما يشمل وقف الاعتماد على الفحم، مع الإحجام عن اللجوء الى الطاقة النووية. ويمكنها التحول الى مواردها الوافرة من الطاقات المتجددة، كالشمس، والهواء، والكتلة الحيوية. بالتالي لن تساهم فحسب في مكافحة تغير المناخ بل أيضاً في ايصال الكهرباء الى المناطق النائية، وهو من المقومات الأساسية في التنمية الريفية.

حماية الغابات المطرية: تهدد صناعة قطع الأشجار الغابة المطرية في حوض الكونغو، ناهيك عن 40 مليون شخص يعتمدون عليها. فبالإضافة الى دورها الجوهري في تنظيم المناخ تعتبر الخزان الرابع عالمياً للكربون المحتجز في الغابات. وفي حال السماح لقطع الأشجار بالاستمرار على الوتيرة الجارية ستخسر الكونغو الديموقراطية 40% من غابتها في غضون 40 عاما. وتدعو غرينبيس الى آلية تمويل دولية تمنح تلك الغابة وغيرها قيمة أكثر أهمية من أخشابها.

دفاعاً عن محيطاتنا: مقابل سواحل الغرب الافريقي، تستنزف مراكب الصيد الأجنبية الموارد البحرية التي تعتمد عليها المجتمعات المحلية، ما يحرمها من مصدر غذاء حيوي، وينشر الفقر والعوز. بالتالي ستعمل غرينبيس على تعزيز الصيد المستدام بتمويل وإدارة الأفارقة، في مناطق مراقبة، من خلال شبكة من المحميات البحرية.

ملاحظات

(1) لمزيد من التفاصيل حول نشاطات غرينبيس افريقيا

بالانكليزية www.greenpeaceafrica.org

بالفرنسية www.greenpeaceafrique.org

(2) بناءً على ما أعلنت غرينبيس-افريقيا في مؤتمر صحافي في جوهانسبرغ، جنوب افريقيا، الخميس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2008.

(2) بناءً على ما أعلنت غرينبيس-افريقيا في مؤتمر صحافي في جوهانسبرغ، جنوب افريقيا، الخميس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2008.

لمزيد من المعلومات

Beth Herzfeld, +72 (0) 28 613 5350 المسؤولة الاعلامية في غرينبيس الدولية

Amadou Kanoute, +71 (0) 17 886 0721 المدير التنفيذي في غرينبيس افريقيا

للحصول على تسجيلات صوتية الرجاء الاتصال

Maarten van Rouveroy on +31 6461 97322 or email

للحصول على صور

Greenpeace International picture desk on +1 206 300 6511 or email