New Website

المحميات البحرية كأداة لإدارة المسامك

صفحة عادية - تموز 26, 2007
تعتبر المحميات البحرية بحسب تعريفها مناطق مغلقة أمام المسامك، إلا أنها قد تفيدها من خلال عدد من الطرق. فالمحميات البحرية تمكن الكائنات البحرية المستنزفة من استعادة أعدادها والمواطن المتضررة من استعادة عافيتها. ونظراً الى كونها مناطق غير مستغلة، فإن المحميات البحرية تعمل كمناطق مرجعية قيمة يمكن استخدامها للمساعدة على إدراك تأثيرات الصيد وتوفير معلومات يمكن الاستناد إليها في صناعة القرارات الإدارية، فتشكل بالتالي دعامة لمقاربة النظام البيئي.

علاوة على ذلك، تتزايد البراهين المادية التي تشير إلى أن إنشاء شبكة من المحميات البحرية يمكن أن يعزز المحاصيل في مناطق الصيد المحاذية. وينجم ذلك عن نزوح الأسماك الكبيرة والصغيرة عبر حدود المحمية، أو عن وفود اليرقات أو البيوض من المحميات إلى مناطق صيد الأسماك.

 وتشمل المشاكل الرئيسة المتعلقة بكميات الأسماك التي يتم استنزافها بسبب الصيد المفرط وجود أعداد ضئيلة جداً من الأسماك الكبيرة المتبقية. يعتبر وجود إناث الأسماك الكبيرة ضرورياً لأنها تنتج كميات كبيرة من البيوض عالية الجودة. وبشكل عام، عند تضاعف طول الإناث، تنتج ثمانية أضعاف كمية البيوض. وتشير أعداد هذه البيوض إلى مستوى أعلى من الخصوبة وتحسن معدلات استمرارية الحياة. لذلك فإن عدداً قليلاً من الإناث الكبيرة المكتملة النمو قد يساهم في عملية التكاثر أكثر من الأعداد الكبيرة لإناث تضع البيوض للمرة الأولى. في المحميات البحرية سيكبر بعض إناث الأسماك في الحجم مع الزمن، وهي التي ستقدم مساهمات هامة جداً إلى البيوض واليرقات التي قد تنتشر خارج المحمية.

نشرت معلومات أقل حول تأثيرات المحميات البحرية في المتوسط. لكن البيانات المتوافرة تشير إلى نجاح باهر في المحميات المدارة جيداً، مقارنة بالمناطق غير المحمية.

ويبرز التأثير الواضح في ازدياد حجم الأسماك في المحميات البحرية. ومن المعروف أن الأسماك الأكبر تتمتع بمعدل تكاثر أعلى. بشكل عام، من المعروف أن الصيد يغير البنية العمرية لدى تجمعات الأسماك (ندرة الأسماك المكتملة النمو) والبنية العامة لمجموعة الأسماك (تراجع نسبة الأنواع اللاحمة، أو ذات الأهمية التجارية) . 

 إن مقارنة مجموعات الاسماك داخل المحميات وخارجها في كورسيكا وسردينيا تبرز اهمية حسن ادارة المحميات البحرية. ففي المحمية البحرية في كورسيكا، بلغ معدل الكتلة الحيوية للانواع التجارية حوالى 2.3 اضعاف بعد اربعة اعوام، 4 اضعاف بعد عشرة اعوام، و6 اضعاف بعد عشرين عاماً. وتبرز معدلات اعلى لبعض الانواع الخاصة كسمك الاخفس والسمك البني النحيل: ازدادت كتلة البني النحيل 70 ضعفا بعد 20 عاماً من الحماية. اما في سردينيا، فبلغت الزيادة في كتلة الاسماك الحيوية 0.2 اضعاف فحسب. وعزت الدراسة هذه النتيجة الى عمليات الصيد غير المشروعة في سردينيا آنذاك.

 يمكن تحديد مواقع المحميات البحرية بهدف حماية مناطق معينة ذات أهمية في مراحل رئيسة من حياة أجناس مستهدفة، مثل مواقع وضع البيوض والحضن، وممرات الهجرة ومواقع الغذاء.

يمكن أن تساعد المحميات البحرية في توفير غلات يمكن توقع حجمها من عام لآخر وبالتالي تعزيز ثبات المسامك. وهي أيضاً تشكل ضمانة ضد انعدام الثبات وتقلص احتمالات الصيد المفرط وانهيار المسامك.

الفئات