New Website

غرينبيس تجمع مليون توقيع لنقشها في قاع القطب الشمالي من أجل حمايته

قصة محورية - حزيران 21, 2012
ريو دي جانيرو، 21 حزيران 2012 - أطلقت غرينبيس اليوم حملة "حماية القطب الشمالي" في قمة "ريو +20" المخصصة لمناقشة التنمية المستدامة والاقتصاد الأخضر، واختارت هذا اليوم بالذات لكونه النهار الأطول في القطب الشمالي حيث تشرق الشمس لأربع وعشرين ساعة متواصلة. وتدعو غرينبيس جميع البشر حول العالم الى تسجيل أسمائهم على الموقع التالي: www.savethearctic.org، حيث ستقوم لاحقاً باطلاق بعثة لنقش أول مليون اسم مسجّل في قاع البحر على مسافة 4 كيلومترا تحت الجليد.

وانضم عدد كبير من نجوم هوليوود من الممثلين والموسيقيين والناشطين البيئيين وكشافي القطب الشمالي الى غرينبيس في اطلاق الحملة الهادفة الى اعلان القطب الشمالي محمية طبيعية عالمية، والمطالبة بمنع التنقيب عن النفط والصيد غير المستدام في تلك المنطقة. ومن أبرز النجوم الداعمين للحملة المخرج العالمي بيدرو ألمودوفار، الفنان توم يورك، الممثلون ايميلي بلانت وخافيير بارديم، ونجمة "زينا" لوسي لاولس.

ويؤكد العلماء أن المساحة الجليدية قد تقلصت بشكل كبير في خلال السنوات الأخيرة، محذرين من أن القطب الشمالي سيخلو من الجليد تماماً في وقت قصير(1)، ما يفاقم أزمة تغير المناخ ويهدد مستقبل الأرض والجنس البشري. ويعود هذا الى استمرار شركات النفط الكبرى بأعمال التنقيب عن النفط والصيد غير المستدام في القطب الشمالي، بحماية ورعاية الدول الكبرى التي تقع على ساحل المحيط المتجمد الشمالي، أي الولايات المتحدة الأميركية وروسيا وكندا. وقامت هذه الدول ذاتها منذ يومين بافشال "خطة انقاذ المحيطات" التي طرحت في قمة "ريو +20" الجارية حالياً في ريو دي جانيرو البرازيلية، والهادفة الى اعلان المنطقة المحيطة بالقطب الشمالي، محمية طبيعية للحفاظ على الحياة البحرية الهشة فيها. وتجدر الاشارة الى أن شركتا "غازبروم" الروسية و"شلّ" الهولندية العملاقة المختصة بالتنقيب عن النفط، تستعدان حالياً لاطلاق حملة تنقيب استكشافية في ألاسكا القطبية في خلال الأسابيع المقبلة، ما يفاقم الخطر على هذه المنطقة النائية.


وتهدف حملة غرينبيس العالمية الى استصدار قرار من الأمم المتحدة باعلان المنطقة المحيطة بالقطب الشمالي محمية طبيعية عالمية، ومنع التنقيب عن النفط والصيد غير المستدام فيها. ويقول كومي نايدو، المدير التنفيذي لغرينبيس انترناشونال، "ان استصدار هكذا قرار سيمثل انتصارا انسانيا كبيرا على القوى التي تدمر القطب الشمالي الثمين، وتسحق 4 ملايين نسمة من السكان الأصليين الذي يعيشون هناك". ويتابع "يسألني الناس لماذا أهتم كانسان أفريقي للقطب الشمالي بشدة، لكن الجواب بسيط. القطب الشمالي هو ثلاجة العالم، وهو يبقي الكرة الأرضية باردة ومعتدلة وقابلة للحياة عن طريق عكس أشعة الشمس بعيداً عن سطح الأرض. لذلك، تتفاقم كارثة تغير المناخ في كل يوم يذوب فيه الجليد القطبي، ما يهدد الحياة في كل قارات العالم". ويختم نايدو بالقول "أينما كنا والى أي مكان انتمينا، القطب الشمالي هو مصيرنا".

ويدعو مسؤول الحملات في غرينبيس لبنان ريان مكارم جميع اللبنانيين واللبنانيات الى توقيع العريضة العالمية لحماية القطب الشمالي على الموقع التالي:  www.savethearctic.org، مشيرا الى أن "لبنان ليس بمنأى عما يحدث من دمار هناك، فنحن كدولة صغيرة سنكون من أول الخاسرين جراء تغير المناخ، وأجيالنا المستقبلية ستدفع حياتها ثمناً لأطماع الدول الكبرى كالولايات المتحدة وروسيا وكندا، التي ترفض التوقف عن تدمير القطب الشمالي". ويؤكد مسؤول المتطوعين في غرينبيس لبنان رامي برحوش "أن متطوعي غرينبيس سيجوبون الشوارع اللبنانية في الأيام المقبلة لجمع التواقيع على هذه العريضة، اذ لا بد أن يكون لنا موقف كلبنانيين ولبنانيات في هذه القضية الانسانية العالمية".

المصادر:


(1) http://www.greenpeace.org.uk/blog/climate/75-arctic-sea-ice-has-been-lost-and-why-important-20120614