New Website

جولة "دفاعاً عن متوسطنا" في مدينة صور

قصة محورية - تشرين الثاني 7, 2007
المحطة الثانية في جولة "دفاعاً عن متوسطنا" كانت في باحة الجامعة الإسلامية في مدينة صور في جنوب لبنان. تم نصب خيمة غرينبيس منذ الصباح، ولكن هذه المرة بطريقة أسرع لما اكتسبناه من خبرة من المحطة الأولى، وكان كل شيئ جاهزاً قبل الساعة الثانية ، موعد الإفتتاح.

التسجيل في لائحة "المدافعين عن المتوسط"

لم يتأخّر وصول المدعوين من رؤساء وأعضاء بلديات المنطقة والجمعيات المحلية  الذين شاركوا بكثافة أكبر من المحطة الأولى في صيدا،مما زاد من حضور وسائل الإعلام نسبياً!

لم يقتصر الأمر على مشاهدة الأفلام الوثائقية والإستماع الى الشرح عن حملة الدفاع عن المتوسط ، بل تعداه الى نقاش جدي شرح فيه بعض الحاضرين وجهات نظرهم وعددوا العقبات التي يعتقدون انها  ستحول دون نجاح الحملة وإنشاء شبكة المحميات البحرية.

ومن الأسباب التي ذكرها بعض المشاركين هو غياب سلطات الرقابة التابعة للدولة والتي ستشرف على تطبيق القوانين من قبل جميع المعنيين وتعاقب المخالفين.

بعد النقاش ملأ الحضور الإستمارات المخصصة والتي ستساعد غرينبيس على فهم أعمق لمشاكل البلديات وصيادي الأسماك المحليين فيما يتعلق بإنشاء شبكة المحميات البحرية.

قرابة الرابعة، بدأ توافد الزوار من المهتمين بالموضوع البيئي وسلامة البحر ونظافته ومن المارة الذين دفعهم فضولهم الى الإقتراب من الخيمة، وقد إنضم معظمهم الى "المدافعين عن المتوسط" بعد مشاهدتهم للأفلام الوثائقية التي كنا نعرضها داخل الخيمة حول المحميات البحرية.

كما حضر المعرض طلاب إحدى المدارس وكشفيين ومجموعة من الشباب الناشطين في موضوع تنظيف شاطئ صور وبحرها ورغم ان هذه الوفود كانت رمزية نزعاً ما وليست بالأعداد المتوقعة ، إلا انهم جميعاً أبدوا رغبتهم بالتعاون مع غرينبيس من أجل تنظيم ندوات وتحركات بيئية مستقبلية في مدينة صور.

ويدرك سكان المدينة -  التي تمتاز بجمال شواطئها وإنخفاض نسبة التلوث فيها نسبياً - أهمية البحر المتوسط الإقتصادية والثقافية، إذ أن للمدينة تاريخ عريق في الملاحة البحرية وبناء السفن الخشبية ويعتمد الكثير من أهلها على صيد الأسماك والسياحة البحرية كمورد للرزق لذلك فإن الصيد المستدام والتنوع البيولوجي البحري ونظافة البحر تعني الكثير لهم.

ليس الهدف من المعرض فقط تقديم شرح حول حملة الدفاع عن المتوسط وأهدافها والحصول على دعم البلديات والمواطنين لإنشاء شبكة المحميات البحرية على 40% من البحر المتوسط ، ولكنه يشكل أيضاً فرصة ممتازة للإستماع الى أراء وتجارب زوار المعرض التي قد تذهلك..

في مساء نهار الأحد تم تفكيك الخيمة وتوضيب محتويات المعرض لنقلها الى بيروت والإستعداد للمحطة الثالثة من الجولة والتي ستكون في مدينة جبيل نهاري السبت والأحد القادمين.

إنضم الى "المدافعون عن المتوسط"

إنضم الى "المدافعون عن المتوسط" وشارك في الدفاع عن البحر المتوسط وحماية التنوع البيولوجي فيه

إدعم حملة "دفاعاً عن متوسطنا"

لا نقبل تبرعات من الحكومات والشركات الخاصة، واستقلالنا المادي يسمح لنا بالضغط عليهما. نعتمد على أكثر من مليوني شخص حول العالم يقدمون لنا قدر امكاناتهم. انضم اليهم وشارك في التغيير.

الفئات