New Website

صحتنا أولاً

صباح اليوم وقبل أن تبدأ زحمة السير في شوارع العاصمة الأردنية عمان، تجمع ناشطو وناشطات "غرينبيس" في الأردن في واحدة من أكثر مستديرات البلد ازدحاما "الدائرة الثانية"، ليعلقوا سويا لافتتين ضخمتين. اللافتتان تعبران عن رفض توجه الحكومة الأردنية لامتلاك الطاقة النووية التي تشكل خطرا كبيرا على صحة ومستقبل الانسان والبيئة في الأردن والمنطقة المحيطة.

ويأتي هذا التحرك امتدادا لتحرك سابق قام به الناشطون/ات منذ حوالي شهر، وكان عبارة عن اعتصام سلمي تخلله رفع لافتات رافضة للطاقة النووية ومطالبة باستخدام الطاقة المتجددة. ووقف الناشطون والناشطات طوال النهار ليسجلوا/ن موقفا سلميا وحضاريا ضد الطموحات النووية لحكومتهم/ن، وليكشفوا هذا الخطر الداهم لكل المارين والمارات والسائقين والسائقات في المنطقة. كذلك، نجح هؤلاء في اجتذاب متطوعين/ات جددا/جديدات للعمل من أجل دفع الحكومة للتخلي عن مخططاتها النووية.

الفئات