New Website

غرينبيس تدعو إلى تقييم التأثيرات البيئية على المنطقة في مرحلة ما بعد الحرب كخطوة أولى في سبيل حماية البيئة في لبنان

البيانات الصحفية - تشرين الأول 5, 2006
عرضت غرينبيس اليوم، في مؤتمر صحفي عقدته على متن سفينتها "راينبو واريور" النتائج الأولية التي خلصت إليها في تقريرها الجديد حول التأثيرات البيئية للنزاع، كما أوجزت العمل الذي أنجزته سفينتها الرئيسة راينبو واريور كجزء من خطة المعالجة الطارئة للتسريبات النفطية.

في خلال الأسابيع الثلاثة الأخيرة، تعاون طاقم راينبو واريور والغطاسون على متنها مع المنظمات الدولية و المحلية المعنية بالتلطيف من حدة تأثيرات التسريبات النفطية (1). وفي هذا السياق، حدد الغطاسون لدى غرينبيس على نحو مفصّل حجم التلوّث الذي امتد إلى ما تحت سطح الماء بفعل تسرّب زيت الوقود (2)، واستطاعوا أيضاً جمع عيّنات من الأسماك البحرية الصدفية التي تتيح للعلماء الإيطاليين والجامعة الأميركية في بيروت إجراء تحليل علمي لتأثيرات التسريبات النفطية على الحياة البحرية.

تجدر الإشارة إلى أن التقرير المعنون "شهادة على الحرب" يجمع بين المعلومات الإحصائية التي توثّق التأثيرات الملحوظة إلى الآن، وبين شهادات وصور لآثار الحرب تم جمعها في سياق البحث الميداني الذي أجرته غرينبيس.

وفي هذا التقرير، تسلط غريبيس الضوء على المشاكل البيئية الأكثر تجلياً التي طرأت في خلال الهجمات الحربية وعمليات القصف، مرتكزة في ذلك إلى النتائج الأولية للأبحاث الميدانية ولمجموعة متنوعة من الوثائق التي تم جمعها.

وفي هذا السياق، قالت الناطقة باسم غرينبيس بسمة بدران: "يتضح لنا من خلال العمل الذي اضطلعنا به أنه من الضروري أن تشكل استعادة السلامة البيئية أولوية في أي استراتيجية لإعادة الإعمار في مرحلة ما بعد الحرب في سبيل تمكين المواطنين اللبنانيين من العودة إلى حياتهم الطبيعية بأسرع وقت ممكن. ونحن نحث المجتمع الدولي على إجراء تقييم شامل وواسع النطاق في سائر أنحاء المنطقة للأضرار البيئية في مرحلة ما بعد النزاع، توضع نتائجه في خدمة إجراءات للحماية البيئية على المدى الطويل، في سبيل حماية البيئة اللبنانية في زمن الحرب والسلم على حد سواء".

أضف إلى ما تقدّم أن التقرير يشكل جزءاً من مشروع لتقييم التأثيرات البيئية في مرحلة ما بعد النزاع في سائر أنحاء المنطقة تقوم به غرينبيس وتعلن عن إطلاقه في موعد لاحق.

VVPR info:

عمر النعيم ، المسؤول الاعلامي بغرينبيس المتوسط ، لبنان، خلوى 3755100 00961

Notes:

(1)عملت غرينبيس تحت إشراف خبراء وزارة البيئة الإيطالية. أما على المستوى الوطني، فعملت غريبيس مع جمعية بحر لبنان.
(2) في الجيّة وجزر النخيل وجبيل.

الفئات