#المحيطات

دفاعاً عن محيطاتنا

انضم إلينا

قام نشطاء وموسيقيو غرينبيس بسحب الزلاجة بواسطة أدوات جليدية إلى المسرح الجليدي على حافة سفالبارد

في درجة حرارة تصل الى أقل من 12 تحت الصفر وفي أقصى شمال الكرة الأرضية، امتزجت إيقاعات الأجراس وصوت آلة النفخ والتشيلو وإيقاع الجليد مع بعضها بعضاً لإرسال رسالة من القطب الشمالي حول ضرورة حماية ما لا يقل عن 30 ٪ من محيطاتنا بحلول العام 2030، ضمن الرحلة الأكبر على الإطلاق التي تقوم بها منظمة غرينبيس: رحلة من القطب إلى القطب تمتد عاماً كاملاً تقريباً.

 

في محطتها الأولى، اشتركت منظمة غرينبيس مع مجموعة من الموسيقيين، لتسجيل حفل موسيقي في أقصى شمال القطب الشمالي. قاموا بلعب قطعة تسمى “ذكريات المحيط” على آلات منحوتة من الجليد تم جمعها في مياه القطب الشمالي لتسليط الضوء على التهديد الهائل الذي يمثله تغير المناخ والصيد الجائر والتلوث البلاستيكي في المحيط المتجمد الشمالي. هذا العام، تعاني المنطقة القطبية الشمالية من خسارة قياسية في الجليد ووصل متوسط ​​درجة الحرارة في شهر نيسان أعلى من المعتاد بمقدار 8 درجات.

لتنزيل الصور والفيديو هنا.

للتوقيع على العريضة.

 

“ذكريات المحيط”

الموسيقى: تيرجي انسونغسات

www.terjeisungset.no

الحفر على الجليد: بيل كوفيتز

http://icematters.com