بيروت- ١٥ تشرين الأول: انتشرت أكثر من ١٠٤ حرائق في مختلف المناطق اللبنانية في الساعات الـ٢٤ الماضية، وأجبر بعض السكان اخلاء منازلهم في منتصف الليل بعدما وصلت النيران الى الأماكن السكنية.

قال مسؤول حملات غرينبيس في الشرق الأوسط وشمال افريقيا، جوليان جريصاتي: “نشيد بكل الجهود المبذولة من قبل اللبنانيين الذين يواجهون النيران بصدورهم كي يبحثوا عن الأمان لأحبائهم، ونحيي رجال الإطفاء الشجعان الذين يخاطرون بحياتهم لإنقاذ الآخرين”.

 

“سواء أكانت هذه الحرائق مفتعلة أم لا، فإن قوتها وسرعتها الاستثنائيين يتغذيان من تغير المناخ. في الواقع، تسببت موجة الحر غير العادية وارتفاع درجات الحرارة في تشرين الأول/أكتوبر في جفاف التربة وخلق الظروف الملائمة لنشوب حرائق غير مسبوقة وانتشارها بهذه السرعة” تابع جريصاتي. “نحث الحكومة اللبنانية على إعلان حالة طوارئ مناخية، ووضع وتنفيذ استراتيجية وطنية للتكيف مع آثار تغير المناخ والتصدي لحوادث متطرفة مماثلة. وخلص جريصاتي: “هذا الحدث ليس الوحيد في العالم، عام 2019 كان عام حرائق الغابات غير المسبوقة من سيبيريا إلى الأمازون، من جزيرة الكناري الى إندونيسيا، ترسل إشارات واضحة بأن كوكبنا يحترق وقد حان الوقت التحرك”

 

لمزيد من المعلومات حول الخبر الصحفي يمكن الاتصال بـ:

 

dania.cherry@greenpeace.org

00961 76 069393

 

مكتب الإعلام في غرينبيس الدولية (٢٤/٢٤)، pressdesk.int@greenpeace.org